منتديات ستار تايمز 3
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بلاد الصم-بقلمـــــــ جرح مخضب بالدماءــــــــــى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zineb-ta
عضو(ة) متطور(ة)
عضو(ة) متطور(ة)


انثى عدد الرسائل : 256
العمر : 20
البلد : SETTAT
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: بلاد الصم-بقلمـــــــ جرح مخضب بالدماءــــــــــى   السبت فبراير 06, 2010 11:00 am



بلاد الصم

يروى انه كان فيما مضى من الزمان.

قرية عرف سكانها بانهم

ضعاف السمع -صم-*وفي يوم خرج عم ابراهيم من داره وسار

في طريقه الى السوق فقابل جاره الشاب احمد فبادره بالسلام

*السلام عليكم يااحمد* فتضايق احمد ونظر الى عم ابراهيم

في غضب واجابه -حرام علي يا عم ابراهيم ;والله ثم والله

انا العجل انا اشتريته من السوق ولدي شهود على دالك

وتجئ انت الآن وتتهمني بآنني سرقت عجلك وخباته

فِي منزلي وعجلك الضائع عمره ثلاثة اشهر وعجلي عمره

خمسة اشهر ثم نحن جيران وانت تعرفني''’ -كيقف تشك في؟-

فقد ظن احمد ان عم ابراهيم قال له, لقد سرقت عجلي

وقد رايته في دارك, فاجابه عم ابراهيم وقد ظن

انه يحدْره من برودة الجو,-نعم الجو بارد ولابد من ملابس ثقيلة,

اشكرك سارجع الى الدارلالبس الجلباب الصوفي.. . شكرا يابني.

ورجع عم ابراهيم الى دار, وطلب من امراته ان تحضر له جلبابه

الصوفي, لكن الزوجة وقفت في مكانها ولم تتحرك, فصاح ابراهيم .,

اسرعي ياامراة , لقد تاخرت واريد ان ادْهب الى السوق مبكرا.,

فردت عليه ,اتقي الله يارجل, انا اسرق القمح واعطيه لامي, ابعد

هدِْه العشرة الطويلة تتهمني بالسرقة, فقد ظنت انه يتهمها بسرقة القمح,

ونظر الرجل في انحاء الغرفة فراى الجلباب, فاخده وانصرف, واخدت

زوجته تبكي وتندب حظها العاثر, فسمعتها ابنتها,فجات واقتربت

منها تواسيها, وسالتها, -لمادْا تبكين ياامي ؟

فقالت الام يظهر ان اباك قد كبرت به السن فاخد يخرف, انه

يتهمني بانني اسرق من قمحه واعطيه لامي حقا كنت افعل دْالك مندْ

عشرين سنة ْ اما الآن فمستحيل ان يحدث.. .لقد هرم ابوك.

وازداد نحيبها وبكاؤها,فقبلتها الابنة وقالت لها, الحمدلله, فقد وافق ابي اخيرا على زواجي

من ميلود, والفضل يرجع اليك, لا لا ياامي لا داعي لبكائك, فبعد الزواج ساجيئ

وازورك ودائما ساحضر اليك الهدايا, ودار ميلود قريبة من دارنا, لا داعي لبكائك,

فهدات الام وكفت عن البكاء, فقد ظنت الابنة ان اباها قد وافق على زواجها

من حبيبها ميلود, فاسرعت اليه لتخبره, وعادت الام تبكي حظها العاثر وحيدة.

ودهبت الفتاة الى خطيبها ميلود , وما ام راته حتى هتفت فرحة ,اخيرا

وافق ابي على الزواج.

فاجابها ميلود لا يهم طاقية ام طربوش المهم عندي انها هدية منك ,

لكن متى ستحضري الهدية ؟لانه كان قد طلب منها غطاء لراسه

ووعدته انها ستهديه طاقية اة طربوشا.

اما عم ابراهيم فبعد ان لبس جلبابه الصوفي ركب حماره واسرع الى السوق

ليصل مبكرا, وعندوجد فلاحة افترشت الارض وكومت امامها بيضا طازجا,

فاقترب منها عم ابراهيم وقال لها , ناشدتك الله ان تؤدي لي معروفا,

فردت الفلاحة, بيض جيد لقد باضته دجاجتي ,, والثمن رخيص ,قال لها عم ابراهيم

-ساترك حماري بجانبك وساقيد رجليه, لكن عليك ان تنتبهي له, فالسوق

عامرة باللصوص, وساعود سريعا, فقالت الفلاحة, انت حر, لن تجد مثل بيضاتي

في السوق هدْا بيض طازج, فقال لها عم ابراهيم, شكرا لك ايتها المراة

الطيبة, بارك الله فيك واكثر من امثالك, وقيد حماره ودخل الى السوق

فصاحت به الفلاحة , ستندم ,فلن تجد مثل بيضي , الا تريد ان تشتري لا يهم

,الرزق بيد الله, واخدت الفلاحة تنادي على بيضاتها , وتبيع للمشترين, غير مهتمة بالحمار

على الاطلاق, وقفز الحمار على خطوات قصيرة وهو مقيد ليتناول شيئا ياكله

من فوق الارض, وابتعد الحمار عن بائعة البيض في السوق مسافة,

ولمحه لص, ففك قيده وسار به بعيدا عن السوق.

وحين انتهى عم ابراهيم من شراء حاجاته, خرج لياخد حماره,

ونظر هنا وهناك ولم يره, فهتف بالفلاحة اين الحمار,

اين الحمار, اين الحمار؟,فاجابته,لقد نصحتك وقلت لك لن تجد بيضات مثل

بيضاتي في السوق, فصاح عم ابراهيم قلت لك اين الحمار, اين دْهب الحمار!؟

فقالت الفلاحة تريد بيضا ومن اجيئ لك به, لقد بعت البض كله نصحتك ولم تستمع لكلامي,

فغضب عم ابراهيم, وامسك المراة من ملابسها وصاح, انت تعرفين اللص , وربما

اتفقت معه, لقد سرقتما حماري, فردت المراة هل انت احمق حتى تمسك بملابسي

,ومن اين آتيك بالبيض, كان امامك وام ترد ان تشتري , وزاد غضب عم ابراهيم

وارتفع صيح المراة , وتجمع الناس, واخيرا دْهب عم ابراهيم والفلاحة الى القاضي,

-جئت السوق بحماري, وقيدته وتركته لهدْه المراة لتحرسه , وعندما خرجت من السوق

لم اجده , سرقته هي او اتفقت مع اللص.

وردت المراة بان الرجل احمق وكيف انه لم يرض ان يشتري البيض حين

كان موجودا لديها وبعد ان باعت البيض , اراد ان يشتري, فمن اين تاتيه بالبيض,

فهز القاضي راسه وابدى تاسفه والمه وقال لعم ابراهيم, ياللخجل, رجل في مثل عمرك يضرب

امراته, ونظر الى بائعة البيض وقال , وانت ياامراة لابد انك عصيت زوجك واغضبته,

اسمعي لكلامه واعملي به , ونظر الى عم ابراهيم وقال, وانت اياك ان تضرب زوجتك مرة اخرى

,هيا سيرا الى داركما , وتصالحا فالصلح خير,

بقلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abderrzak
عضوية مقفولة
عضوية مقفولة


ذكر عدد الرسائل : 4632
العمر : 23
البلد : marocco
الوظيفة : طالب
Loisirs : كرة القدم
تاريخ التسجيل : 05/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: بلاد الصم-بقلمـــــــ جرح مخضب بالدماءــــــــــى   السبت فبراير 06, 2010 11:57 am

merci
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amine weld khadra
عضوية مقفولة
عضوية مقفولة


ذكر عدد الرسائل : 3854
العمر : 21
البلد : الجزائر و كل بلاد العرب أوطاني
الوظيفة : طالب
Loisirs : كرة القدم و النت
تاريخ التسجيل : 21/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: بلاد الصم-بقلمـــــــ جرح مخضب بالدماءــــــــــى   الأحد فبراير 07, 2010 11:05 am

ها.....ها..........ها........شكرا جزيلا على القصة الرائعة تابع تألقك و بالتوفيق إنشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رجل الظل
مشرف سابق
مشرف سابق


ذكر عدد الرسائل : 5452
العمر : 21
البلد : marocco
تاريخ التسجيل : 25/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: بلاد الصم-بقلمـــــــ جرح مخضب بالدماءــــــــــى   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 2:45 am

شكرا أخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بلاد الصم-بقلمـــــــ جرح مخضب بالدماءــــــــــى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
startimes3 :: المنتديات العامة :: الأدب و الشعر-
انتقل الى: