منتديات ستار تايمز 3
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غيمة ماطرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
iklouz
مشرف سابق
مشرف سابق


عدد الرسائل : 1565
تاريخ التسجيل : 04/08/2007

مُساهمةموضوع: غيمة ماطرة   السبت أغسطس 11, 2007 12:54 am

كعادتي في الكثير من الأمسيات، أجلس وحيداً فوق هذه الصخرة العملاقة المطلة تماماً على حقل من الأسلاك الشائكة التي تخنق بينها حقولاً واسعة من الأزاهير والأعشاب النابتة على حواف الألغام التي تنكشف أمامي الآن كلما هبت الريح وتمايلت الأزاهير.‏
لحظات من تأمل عميق، وأسئلة كثيرة تتنازعني كلما قدمت إلى هذا المكان:‏
[size=12]كيف للأزاهير أن تنبت على حواف الألغام؟‏
[size=12]كيف للحياة أن تنهض على أطراف الموت؟‏
[size=12]كيف لهذه الأسلاك أن تمنعني من ولوج الدروب التي ما تزال تحمل آثار خطاي؟‏
[size=12]وعبر سيل الأسئلة يأخذني الشرود إلى غيمة سارحة في عمق البلاد، تحركها الريح لتبدو أمامي بساطاً سابحاً فوق التلال الناهضة على امتداد الأفق.‏
[size=12]خيّل إليّ أن هذه الغيمة تظلل قريتنا تماماً وبين طياتها انعكست البيوت والوجوه التي لم أرها منذ خروجنا.‏
[size=12]امتدت أهدابي على أطرافها فاتسعت الأحلام واشتعلت الذاكرة... وبعد لحظات فقط يتحطم كل شيء على أسنان الأسلاك التي مزقت التراب من حولي.. وتتحول الأحلام إلى قطرات من دماء تلون السهول على امتداد الأفق، وفي الأعماق همهمات الرجال يجتازون الصخور ويغسلون التراب بأنفاسهم..... أغرق في التأمل من جديد...‏
[size=12]أعناق الأزاهير تحاول امتطاء الريح للخروج عنوة من بين الأسلاك... تتطاول قليلاً ثم تنحني حين يخدشها الحديد،.. وأسراب من عصافير تجتاز حقول الألغام لتحط على الأشجار والصخور المقابلة.. وأنغام الناي يطلقها الرعاة.. تذهب مع الريح ثم تعود صدىً محملاً بصلابة الصخور ورائحة البيوت المدمرة وأنفاس الناس الذين غادروا منذ زمن طويل والغيمة السارحة لا تزال في أفق البلاد.‏
[size=12]تتهادى على الريح.. تركض أحياناً وتحبو أحياناً أخرى... وعيناي راكضتان بين الأسلاك وأعناق الأزاهير، وأجنحة الطيور المتجهة غرباً مرت دقائق وربما ساعات لا أعرف تماماً....‏
[size=12]رذاذ المطر الذي هبط فجأة أشعل يقظتي.. التصق وجهي بالسماء.. الغيمة صارت فوقي تماماً.. انخفضت قليلاً وأفرغت ماءها حنوناً ناعماً مليئاً بالحياة...‏
[size=12]اغتسل جسدي، فاضت عيناي بالماء وانغرست أقدامي بالتراب، ونبتت أحلامي من جديد واستطالت قامتي لتجتاز الأسلاك إلى حيث بيادر القرية، وصراخ الأطفال يتدافعون خلف كراتهم... يستيقظ في داخلي ذاك الطفل الذي كنته قبل ثلاثين عاماً أتلمس شاربين أبيضين وتجاعيد عميقة حفرتها أيام الشتات وتختلط دموعي بماء المطر الذي استمر غزيراً.‏
[size=12]يا إلهي ما أجمل غيوم البلاد وأمطارها.‏
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nana sihsih
مراقبة سابقة
مراقبة سابقة


انثى عدد الرسائل : 2398
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: غيمة ماطرة   الأحد أغسطس 12, 2007 7:58 pm


ألف شكرا لك الموضوع الرائع
نحن ننتظر مواضيعك بفارغ الصبر
جزاك الله خيرا على مواضيعك المفيدة
واصل تألقك معنا في منتدانا الرائع ستار تايمز 3
بارك الله فيك ولا تحرمنا من جديدك
تــــــــــــــــــــــــــــــابع
تحيــــــــــــــــــــــــــاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
trezeguet
مشرف سابق
مشرف سابق


ذكر عدد الرسائل : 832
العمر : 32
البلد : المغرب
الوظيفة : فلاح
تاريخ التسجيل : 10/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: غيمة ماطرة   الخميس أغسطس 30, 2007 4:36 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رجل الظل
مشرف سابق
مشرف سابق


ذكر عدد الرسائل : 5452
العمر : 21
البلد : marocco
تاريخ التسجيل : 25/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: غيمة ماطرة   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 3:20 am

ألف شكرا لك الموضوع الرائع
نحن ننتظر مواضيعك بفارغ الصبر
جزاك الله خيرا على مواضيعك المفيدة
واصل تألقك معنا في منتدانا الرائع ستار تايمز 3
بارك الله فيك ولا تحرمنا من جديدك
تــــــــــــــــــــــــــــــابع
تحيــــــــــــــــــــــــــاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غيمة ماطرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
startimes3 :: المنتديات العامة :: الأدب و الشعر-
انتقل الى: